عن المنتدى

يحظى المنتدى برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية وحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمنتدى – محافظ الأحساء ويعد المنتدى منصة لتعزيز واجهة الأحساء استثمارياً من خلال عرض فرص الاستثمار في القطاعين العام والخاص وتسليط الضوء على المزايا النسبية وأهم المقومات التي تتمتع بها، وسوف تقدم من خلاله أوراق عمل متنوعة وحلقات نقاش تدور حول المحاور الرئيسية للمنتدى وتطرح نظرة عامة شاملة للموضوعات المتعلقة بالاستثمار.
يُقام منتدى الأحساء للاستثمار (الرابع) في 30- 31 مارس 2016م، وهو مبادرة من الغرفة التجارية الصناعية بالأحساء بالتعاون مع شركة ارمكو السعودية الشريك الاستراتيجي للغرفة في تنظيم المنتدى الذي يمثل الحدث الأهم اقتصادياً على مستوى منطقة الأحساء ويركز على الاستثمار وإتاحة الفرص الاستثمارية وطرح كافة القضايا التي من شأنها العمل على تهيئة مناخ الاستثمار، ويجمع منتدى الاستثمار الرابع بين (ملامح الواقع) بإتاحته لكافة البيانات والمعلومات ومناقشة الموضوعات التي تهدف إلى إثراء المستثمرين من المؤسسات والشركات والأفراد، و(ملامح المستقبل) باستعراضه أهم المستجدات ومحددات الاستثمار والتوسعات المستقبلية في المنطقة ، ويمثل المنتدى المنصة الملائمة المثمرة للمشروعات الجديدة والفرص الواعدة ، والشراكات الاستراتيجية، وأصبح بمثابة مركز لتلاقي وتضافر جهود القائمين على إدارة القطاعين الحكومي والخاص من مسئولين ومستثمرين ورواد الأعمال يجمعهم تطلعاتهم وطموحهم نحو المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة للمنطقة والمملكة.
يُمثل المنتدى منبراً للمسئولين وأشهر رجال الصناعة في المنطقة وخبراء الاستثمار وشركات وصناديق التمويل الرائدة، لمناقشة الإدارة الاقتصادية والتوسعات الاستراتيجية والاستدامة وآليات تهيئة مناخ الاستثمار بحضور ومشاركة عدد من أصحاب السمو الأمراء والوزراء ومسئولين كبار ممثلين عن بعض الجهات والوزارات الهامة في المملكة، ومشاركة شخصيات على مستوى عال ومديرين تنفيذيين من مجتمعات الاستثمار والتجارة الإقليمية والدولية.
يأتي المنتدى في نسخته الرابعة لتجسيد الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله لتعميق التنويع الاقتصادي بأبعاده المختلفة وفق منظور استراتيجي متكامل تتضافر من خلاله كافة الجهود من أجل تحقيق التنمية المتكاملة والمستدامة، ويتناول المنتدى طرح ونقاش محاوره الرئيسية من خلال الركائز الأساسية التالية:
• واقع ومقومات وحوافز الاستثمار.
• الخطط التنموية ودورها في جذب الاستثمارات.
• مستقبل وأفاق الاستثمار وسبل وآليات تعزيزه.
• استراتيجية جذب الاستثمارات واستغلال الفرص الاستثمارية.
ويتميز المنتدى بقدرته على تجسيد ملامح ومقومات الاستثمار كجزء من منظومة العمل الجماعي بحيث تأخذ في الاعتبار التكامل بين جهود الإصلاح المؤسسي والتشريعي المتمثلة في إجراءات وأليات الاستثمار والحوافز التي تقدمها الدولة وبرامج التطوير والتنمية وتهيئة البيئة التحتية المتمثلة في المشروعات الكبرى والخطط التنموية التي تتبناها المملكة.