النسخة الثانية 2011م

البيان الختامي لمنتدى الأحساء للاستثمار 2011 –التوصيات
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية نظمت غرفة الاحساء بالتعاون مع صحيفة الاقتصادية منتدى الاحساء للاستثمار 2011م خلال يومي الثلاثاء والاربعاء 19-20 ابريل 2011م وذلك بحضور كوكبة من رجال الدولة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص وبمشاركة الاشقاء في بعض دول الخليج العربي.

وقد تناول المنتدى المحاور التالية: 
• الاستثمارات الصناعية في الأحساء
• الاتصالات وتقنية المعلومات
• تجارة التجزئة في الأحساء
• الاستثمار في الموارد البشرية
• مستقبل السياحة في الاحساء
• الميزة النسبية للاستثمار الخليجي في الأحساء
• الاستثمار الزراعي
• عرض فرص الاستثمار المتاحة للمرأة في الأحساء
وغطت تلك المحاور جميع ابعاد النشاط الاقتصادي للمنطقة والتي يؤدي النجاح الاستثماري فيها الى تحقيق تنمية نوعية في منطقة الأحساء. وناقشت جلسات المنتدى محاور بالغة الأهمية في مختلف القطاعات المشار إليها أعلاه حيث سلطت الضوء على الميزات النسبية التي تتمتع بها منطقة الأحساء والفرص الاستثمارية المتاحة بها في قطاعات الصناعة، السياحة، التجزئة والزراعة إضافة إلى التحديات التي تواجه الاستثمار في القطاع الخاص بالمنطقة بعد يومين من النقاش البناء خلال سبع جلسات عمل خلص المنتدى إلى جملة التوصيات التالية:
• الإسراع في إعداد استراتيجية شاملة للتنمية بمحافظة الأحساء تضع أولويات الاستثمار في المنطقة صناعيا وسياحيا وزراعيا وتجاريا وتحدد آليات تنفيذية للاستفادة من المزايا النسبية لمنطقة الأحساء تسمح بجذب مزيد من الاستثمارات للمنطقة.
• اعداد دراسات جدوى اقتصادية تتواكب مع المزايا النسبية لمنطقة الاحساء وتسويقها محلياً وخليجياً وعالمياً.
• تفعيل التكامل الاقتصادي الاستراتيجي بجميع أبعاده مع دول الخليج الشقيقة بحكم القرب الجغرافي والفرص الاستثمارية المتاحة خصوصا في المرحلة الحالية التي تعيشها المملكة ودول الخليج الشقيقة. 
• دعم البنى التحتية في منطقة الأحساء من خلال الإسراع ببناء وتطوير شبكة الخطوط الحديدية التي تربط الاحساء بالمنطقة الصناعية الجديدة في سلوى والمدينة السياحية في العقير وترتبط لاحقاً بشبكة القطارات الخليجية، وكذلك إعادة هيكلة مطار الأحساء وتطويره بما يخدم المنطقة اقليمياً ودولياً.
• إعداد قاعدة بيانات ديموغرافية، صناعية، سياحية، اقتصادية عن منطقة الأحساء بحيث توفر المعلومات للمستثمرين بيسر فيما يتعلق بالإجراءات الإدارية، الحوافز المالية، المواد الخام، الإعفاءات الجمركية وما الى ذلك.
• حشد الجهود لإقامة المدينة الصناعية الجديدة بسلوى لتكون مركزاً صناعياً متكاملاً يحتوي على الصناعات التحويلية والخدمات اللوجستية.
• دعم المشاريع السياحية الكبرى بالمنطقة من خلال إنشاء صندوق داعم للقطاع بالمنطقة وتطوير التسويق السياحي والخدمات الاستشارية وإنشاء مسارات سياحية بالمنطقة متميزة والترويج لها حتى تستقطب السياح محليا وإقليميا.
• تشجيع توظيف وتطوير الموارد البشرية والتفكير في حلول إبداعية تجعل من شباب وشابات المنطقة منتجين أكثر من بحثهم فقط عن الوظائف مما يساهم في رفع قيمة الناتج المحلي للمنطقة ويخفض من نسبة البطالة الحالية.