أوصى بإنشاء مطار جديد في الأحساء

أوصى منتدى الأحساء للاستثمار 2019 في ختام فعالياته بعد عصر اليوم الخميس 21 مارس الجاري، بدعم الجهود الهادفة للمحافظة على واحة الأحساء من التعديات لتحقيق استدامتها، وكذلك إنشاء مطار جديد في الأحساء يسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية يلبي احتياجات الافراد وقطاعات الأعمال المتعددة الحالية والمستقبلية.

كما تضمنت التوصيات الدعوة لاستكمال اعمال تطوير البنية التحتية للمدينة الصناعية الثانية بالأحساء على ان يكون أحد ركائزها منطقة محورية للخدمات اللوجستية، وتشجيعً مبادرات الاستثمار في القطاع السياحة، واستكمال المشاريع الهامة بما في ذلك مشروع شركة تطوير العقير السياحي، بما ينسجم مع إدراج واحة الأحساء في قائمة التراث العالمي، واختيارها عاصمة للسياحة العربية 2019م.

في التوصية الخامسة دعا البيان الختامي إلى المراجعة الشاملة للبيئة التنظيمية لقطاع البلديات تراعي منح امتيازات للبلديات بما يمكنها من الارتقاء بجودة الخدمات وقيادة التنمية المستدامة وكذلك أنشاء هيئة حكومية مستقلة تعنى بمنظومة التعليم الأهلي وتنظم بيئة الاستثمار بممارسات حديثة تنسجم مع أهداف ورؤية المملكة 2030.

وفي التوصية السابعة نادي البيان الختامي بتأسيس مركز دولي للمؤتمرات والمعارض يعمل على استضافة واستقطاب الفعاليات المحلية والدولية والتي تسهم في تطوير القطاعات الاقتصادية والخدمية ويعمل على تعزيز مكانة الأحساء التاريخية والثقافية والاقتصادية. وفي توصيته الثامنة والأخيرة أشار البيان إلى أهمية استدامة المنتدى والارتقاء به ليصبح منصة عالمية، من خلال أنشاء امانة عامة مستقلة للمنتدى بالتعاون مع غرفة الأحساء.

وألقى الأستاذ عبدالله النشوان، أمين عام الغرفة، رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى، البيان الختامي، قائلًا: "تحت رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، نظمت غرفة الأحساء بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي شركة أرامكو السعودية منتدى الأحساء للاستثمار 2019م في دورته الخامسة خلال يومي الأربعاء والخميس 13 _ 14 رجب 1440هـ الموافق 20 _ 21 مارس 2019. تحت شعار " الأحساء.. طاقة استثمارية" وذلك بحضور عدد من أصحاب المعالي الوزراء ونخبة من كبار رجال الدولة والمسؤولين في القطاعين العام والخاص بمشاركة مدراء تنفيذين لشركات عالمية وبعض الأشقاء من دول الخليج العربي.

 

وأضاف: تركزت محاور المنتدى في هذه النسخة على 6 محاور رئيسية. جاءت على النحو التالي:

  • الطاقة: فرص الاستثمار والخصخصة
  • وظائف المستقبل في المملكة العربية السعودية
  • الثورة الصناعية الرابعة وبيئة الاستثمار
  • أفكار ومبادرات في الاستثمار الزراعي
  • الأحساء عاصمة السياحة العربية لعام 2019
  • المقومات الاستثمارية في الأحساء

وبيّن النشوان أنه تم عقد 5 ورش عمل متخصصة لبحث قضايا القطاعات الاقتصادية الأخرى ممثلةً بمسؤولي القطاع العام ونخبة من القطاع الخاص وهي:

الورشة الأولى: التعليم الأهلي

الورشة الثانية: البلديات

الورشة الثالثة: التجارة

الورشة الرابعة: النقل والخدمات اللوجستية

الورشة الخامسة: العمل

وأشار النشوان إلى أن محاور المنتدى وورش العمل وكذلك الجلسات الحوارية تناولت مختلف أبعاد النشاط الاقتصادي والاستثماري في الأحساء والمملكة. وسلطت الضوء بشكل واضح على المزايا التنافسية والفرص الاستثمارية الواعدة التي تتمتع بها واحة الأحساء.

وأكد أنه ستعقد عدة ورش عمل وحلقات نقاش بدعم من غرفة الأحساء والشريك الاستراتيجية شركة أرامكو السعودية لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات، معبّرًا عن أمله أن نراها واقعاً ملموساً خلال الفترة القادمة، مؤكدًا على أهمية تعاون وتضافر كافة الجهود لما فيها خير وتنمية وتطوير واحة الأحساء

وفي ختام البيان قال النشوان: "تتقدم غرفة الأحساء مع شركة أرامكو السعودية الشريك الاستراتيجي بجزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية لرعايته وتشريفه منتدى الأحساء للاستثمار 2019 ولصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء على رئاسته اللجنة العليا للمنتدى ومتابعته ودعمه اللامحدود في إقامة هذا المنتدى وإلى أصحاب المعالي وكافة المشاركين من متحدثين ومدراء جلسات وكافة الضيوف المشاركين في حضور هذا المنتدى." كما تقدم بالشكر الجزيل إلى كافة شركائنا في النجاح من الرعاة والمساهمين وكافة الصحف ووسائل الإعلام المختلفة التي قامت بتغطية فعاليات المنتدى.