بمشاركة نواب وزراء وأعضاء بمجلس الشورى وخبراء ورجال أعمال (5) ورش عمل تخصصية مُركّزة في انطلاقة أعما

بمشاركة نواب وزراء وأعضاء بمجلس الشورى وخبراء ورجال أعمال
(5) ورش عمل تخصصية مُركّزة في انطلاقة أعمال منتدى الأحساء للاستثمار 2019 


انطلقت صباح اليوم الأربعاء 13 رجب 1440هـ الموافق 20 مارس الجاري، فعاليات منتدى الأحساء للاستثمار 2019، في دورته الخامسة الذي تنظمه غرفة الأحساء بشراكة استراتيجية مع أرامكو السعودية، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، بانعقاد خمس ورش عمل متخصصة ومركّزة في عدة مجالات، بمشاركة عدد من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين ومختصين ورجال أعمال، وذلك بفندق الأحساء انتركونتننتال.

وللمرة الأولى يشهد المنتدى الذي يأتي تحت شعار (الأحساء.. طاقة استثمارية)، إعداد وتنظيم وإطلاق هذه الورش المتخصصة، وذلك دعمًا لمنهجيته الموضوعية وتعزيزًا لمصداقيته وتجربته الرصينة في اختيار القضايا والملفات التنموية والاقتصادية المهمة، وإدراكًا لأهمية ودور الورش في تبادل الأفكار والخبرات والمعرفة والحصول على المعلومات الناقصة، والخروج بتوصيات ومبادرات ونتائج تطرح حلولاً سلسة ومفيدة وعملية قابلة للتطبيق.

وتنوعت الورش بين قطاعات النقل والخدمات اللوجستية، التي جاءت بعنوان (قطاع النقل في رؤية 2030 "الأحساء" نموذجًا)، والمتحدث الرئيسي فيها معالي المهندس بدر الدلامي، نائب وزير النقل، وأدارها الدكتور سعدون السعدون، عضو مجلس الشورى، وكذلك ورشة التعليم الأهلي، بعنوان (التعليم الأهلي.. فرص متجددة)، وأدارها سمو الأمير خالد بن عبدالله بن محمد آل سعود، عضو مجلس الشورى، وتحدث فيها كل من الأستاذة عواطف العرابي الحارثي، المدير العام لدعم المستثمرين بوزارة التعليم والمهندس عادل الصبيحي، المستشار بشركة تطوير للمباني.

كما جاءت ورشة قطاع البلديات بعنوان (مستقبل المدن السعودية، ودور البلديات في تحقيق التنمية المستدامة)، وأدارها معالي الأستاذ محمد بن داخل المطيري، أمين عام مجلس الشورى، وتحدث فيها المهندس عادل الملحم، أمين الأحساء وعدد من المسؤولين والخبراء، فيما جاءت ورشة العمل والموارد البشرية، بعنوان (الفرص والتحديات لسوق العمل في ظل رؤية المملكة "2030")، وتحدث فيها الأستاذ وليد الكلش، مدير عام الإدارة العامة للسياسات ومعايير سوق العمل بوزارة العمل والأستاذ سالم الشرمة، مدير توطين القطاع الصناعي بوزارة العمل، فيما أدارها الأستاذ محمد بن حزام العتيبي، رئيس لجنة الموارد البشرية بغرفة الأحساء.

وتناولت الورشة الخامسة الخاصة بقطاع التجارة، عدة محاور أهمها: تسهيل ممارسة الأعمال التجارية للشركات والمؤسسات والتعريف بلجنة بدء ممارسة النشاط التجاري والإصلاحات التي تمت من خلال تلك اللجنة، وتحدث فيها الأستاذ تركي العسكر، مستشار وكيل وزارة التجارة والاستثمار للتجارة الداخلية ومدير عام المشاريع وقياس الأداء بالوزارة، فيما أدارها الأستاذ فهد بوخمسين، رئيس لجنة التجارة والاستثمار بغرفة الأحساء.

وبحسب خطة المنتدى سيتم تضمين مخرجات ومبادرات ونتائج تلك الورش المتخصصة ضمن توصيات المنتدى وإدراجها في البيان الختامي على أن يتم إطلاق خطة عمل منهجية لعقد سلسلة من ورش العمل وحلقات النقاش بدعم من الغرفة للبدء فورًا في تنفيذ توصيات المنتدى في دورته الخامسة، بهدف تحقيقها على أرض الواقع وتذليل العقبات التي قد تواجه جهود متابعة أي توصية من توصيات البيان الختامي للمنتدى. 

والجدير ذكره أن المنتدى الذي يشهد مشاركة واسعة من أصحاب السمو والمعالي الوزراء والمسؤولين ونحو 60 رئيسًا ومديرًا تنفيذيًا لشركات عالمية بالإضافة إلى رجال أعمال وخبراء وأكاديميين، أصبح علامة فارقة ومنصة تنموية رائدة وحدث اقتصادي استثنائي، حيث أن مخرجاته تُرجمت إلى مشاريع عمل ومبادرات ساهمت في صناعة شراكات تنموية اقتصادية مجتمعية واستقطاب استثمارات ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية الاجتماعية في الأحساء.

يُشار إلى أن المنتدى الذي انطلقت نسخته الأولى عام 2003، يُعتبر اليوم أهم منصة لعرض وتعزيز واجهة الأحساء استثماريًا من خلال عرض فرص الاستثمار في القطاعين العام والخاص وتسليط الضوء على المزايا النسبية وأهم المقومات التي تتمتع بها، ومنبرًا للمشاركين من الوزراء وكبار المسؤولين والخبراء والمختصين المحليين والعالميين فضلًا عن كبار المسؤولين بأرامكو السعودية الشريك الاستراتيجي للمنتدى.