صحيفة برق الإلكترونية

 يشارك عدد من أصحاب المعالي الوزراء، ضمن قوائم المتحدثين ببرنامج افتتاح وجلسات وورش عمل منتدى الأحساء للاستثمار 2019م، في دورته الخامسة، يتقدمهم معالي المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ومعالي المهندس إبراهيم العمر، ‏محافظ الهيئة العامة للاستثمار وكذلك المهندس أمين الناصر، رئيس شركة أرامكو السعودية، وكبير الإداريين التنفيذيين والمهندس نظمي النصر، الرئيس التنفيذي لمشروع مدينة “نيوم” فضلًا عن الأستاذ محمد بن علي العبار، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية.

جاء ذلك ضمن مؤتمر صحفي حول آخر استعدادات المنتدى، الذي يرعاه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، في دورته الخامسة، خلال يومي الأربعاء والخميس المقبلين 20 و21 مارس الجاري، تم تنظيمه بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة مؤخرًا، وذلك بحضور معالي الدكتور أحمد الشعيبي رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى والأستاذ عبداللطيف العرفج رئيس الغرفة بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجان المنظمة والتنفيذية والإعلاميين.

وكشف المؤتمر عن اكتمال الجاهزية والاستعدادات لانعقاد المنتدى في أجواء مريحة، منوّهًا بمشاركة عدد من معالي نواب وزراء ووكلاء وزرات ونخبة من كبار المسؤولين وكذلك عدد من رؤساء ومدراء شركات عالمية عملاقة .

وخلال المؤتمر أكد معالي الدكتور الشعيبي أن المنتدى أصبح علامة فارقة على مستوى المنتديات والفعاليات الاقتصادية الوطنية والخليجية وذلك بفضل الله أولًا ثم ما يحظى به من رعاية كريمة من سمو أمير الشرقية.

وأوضح الأستاذ عبدالله العرفج، رئيس الغرفة، أن المنتدى منصة للحوار والتفاعل والتعاون بين صانعي القرار السياسي والاقتصادي وأقطاب القطاع الخاص والخبراء والأكاديميين لبحث التعامل مع التحديات وطرح المبادرات وكذلك إبراز المقومات الاقتصادية والمزايا النسبية المتنوعة في الأحساء بهدف جذب الاستثمارات والمشاريع الكبيرة.

ومن جانبه استعرض الأستاذ عبدالله النشوان، أمين عام الغرفة، رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى، برنامج الجلسات الرئيسة، مبينًا أنها كالتالي: الأولى (واحة الأحساء والتنمية المستدامة)، الثانية (الطاقة: فرص الاستثمار والخصخصة)، الثالثة (وظائف المستقبل في المملكة العربية السعودية)، الرابعة (الثورة الصناعية الرابعة وبيئة الاستثمار)، الخامسة (أفكار ومبادرات في الاستثمار الزراعي)، السادسة (الأحساء عاصمة السياحة العربية لعام 2019)، السابعة (المقومات الاستثمارية في الأحساء) بالإضافة إلى جلستان حواريتان والجلسة الختامية التي تتضمن عرض مبادرات ورش العمل وتوصيات المنتدى وقراءة البيان الختامي.

وفي مداخلة للأستاذ صالح العفالق، أوضح أن الغرفة وكذلك المنتدى ليستا جهتا تنفيذ للمخرجات والتوصيات، لأن هدف المنتدى الرئيس هو تسهيله للتواصل بين الأفراد الحاضرين من أجل الحوار وطرح الأفكار والبرامج والمبادرات الاقتصادية وتبادل وجهات النظر والخبرات بين صانعي القرارات والمستثمرين وبحث مجالات التعاون المشتركة بما يدفع المستثمرين إلى ضخ رؤوس الأموال في الاقتصاد المحلي وعقد الصفقات الاقتصادية مبينًا أن كثيرًا مما تشهده الأحساء من تنمية وتطور ومشروعات استثمارية هو بعض من ثمار الحراك الاقتصادي الذي أحدثه المنتدى عبر دوراته المتعاقبة.