صحيفة اليوم

 كشف المؤتمر الصحفي حول آخر استعدادات «منتدى الأحساء للاستثمار 2019م» في دورتھ الخامسة برعایة صاحب السمو الملكي الأمیر سعود بن نایف بن عبدالعزیز أمیر المنطقة الشرقیة، یومي الأربعاء والخمیس المقبلین بمقر غرفة الأحساء، عن مشاركة عدد من الوزراء ضمن قوائم المتحدثین ببرنامج افتتاح وجلسات وورش عمل المنتدى، یتقدمھم وزیر الطاقة والصناعة والثروة المعدنیة م. خالد الفالح، و محافظ الھیئة العامة للاستثمار م. إبراھیم العمر، ورئیس شركة أرامكو السعودیة وكبیر الإداریین التنفیذیین م. أمین الناصر، والرئیس التنفیذي لمشروع مدینة «نیـوم» م. نظمي النصر، ومؤسس ورئیس مجلس إدارة شركة إعمار العقاریة محمد العبار، إضافة إلى نواب وزراء ووكلاء وزارات ونخبة من كبار المسؤولین، وكذلك عدد من رؤساء ومدراء شركات عالمیة عملاقة. » علامة فارقة وأفاد رئیس اللجنة المنظمة للمنتدى د. أحمد الشعیبي، في المؤتمر الصحفي الذي حضره رئیس غرفة الأحساء عبداللطیف العرفج بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجان المنظمة والتنفیذیة والإعلامیین، باكتمال الجاھزیة والاستعدادات لانعقاد المنتدى في أجواء مریحة، وأشار إلى أن المنتدى أصبح ّ علامة فارقة على مستوى المنتدیات والفعالیات الاقتصادیة الوطنیة والخلیجیة. وثمن الجھود التي تبذلھا الغرفة وشریكھا الإستراتیجي أرامكو السعودیة في سبیل تقدیم إضافات نوعیة في كل نسخة جدیدة من المنتدى، مشیرا إلى تنظیم المنتدى لـ (5 (ورش عمل متخصصة ومركزة في مجالات النقل، العمل والموارد البشریة، التعلیم الأھلي، البلدیات، والتجارة، بمشاركة نواب وزراء ووكلاء وزارات ورؤساء لجان وأعضاء بمجلس الشورى وخبراء وأكادیمیین ورجال وسیدات أعمال، وذلك للمرة الأولى في دورات المنتدى. » منصة للحوار من جھتھ، أوضح العرفج أن المنتدى منصة للحوار والتفاعل والتعاون بین صانعي القرار السیاسي والاقتصادي وأقطاب القطاع الخاص والخبراء والأكادیمیین؛ لبحث التعامل مع التحدیات وطرح المبادرات، وكذلك إبراز المقومات الاقتصادیة والمزایا النسبیة المتنوعة في الأحساء بھدف جذب الاستثمارات والمشاریع الكبیرة ما یدفع باتجاه تحقیق المزید من الانتعاش والنمو الاقتصادي، مؤكدا أھمیة اللقاءات العامة والاجتماعات الشخصیة في عقد المناقشات والصفقات وإقامة الشراكات وإطلاق المشروعات. » جلسات المنتدى واستعرض أمین عام الغرفة رئیس اللجنة التنفیذیة للمنتدى عبدالله النشوان، برنامج الجلسات الرئیسة، مبینا أنھا كالتالي: الأولى (واحة الأحساء والتنمیة المستدامة)، الثانیة (الطاقة: فرص الاستثمار والخصخصة)، الثالثة (وظائف المستقبل في المملكة العربیة السعودیة)، الرابعة (الثورة الصناعیة الرابعة وبیئة الاستثمار)، الخامسة (أفكار ومبادرات في الاستثمار الزراعي)، السادسة (الأحساء عاصمة السیاحة العربیة لعام 2019،( السابعة (المقومات الاستثماریة في الأحساء)، بالإضافة إلى جلستین حواریتین والجلسة الختامیة التي تتضمن عرض مبادرات ورش العمل وتوصیات المنتدى وقراءة البیان الختامي. كشف المؤتمر الصحفي حول آخر استعدادات «منتدى الأحساء للاستثمار 2019م» في دورتھ الخامسة برعایة صاحب السمو الملكي الأمیر سعود بن نایف بن عبدالعزیز أمیر المنطقة الشرقیة، یومي الأربعاء والخمیس المقبلین بمقر غرفة الأحساء، عن مشاركة عدد من الوزراء ضمن قوائم المتحدثین ببرنامج افتتاح وجلسات وورش عمل المنتدى، یتقدمھم وزیر الطاقة والصناعة والثروة المعدنیة م. خالد الفالح، و محافظ الھیئة العامة للاستثمار م. إبراھیم العمر، ورئیس شركة أرامكو السعودیة وكبیر الإداریین التنفیذیین م. أمین الناصر، والرئیس التنفیذي لمشروع مدینة «نیـوم» م. نظمي النصر، ومؤسس ورئیس مجلس إدارة شركة إعمار العقاریة محمد العبار، إضافة إلى نواب وزراء ووكلاء وزارات ونخبة من كبار المسؤولین، وكذلك عدد من رؤساء ومدراء شركات عالمیة عملاقة. 3/19/2019  علامة فارقة وأفاد رئیس اللجنة المنظمة للمنتدى د. أحمد الشعیبي، في المؤتمر الصحفي الذي حضره رئیس غرفة الأحساء عبداللطیف العرفج بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجان المنظمة والتنفیذیة والإعلامیین، باكتمال الجاھزیة والاستعدادات لانعقاد المنتدى في أجواء مریحة، وأشار إلى أن المنتدى أصبح ّ علامة فارقة على مستوى المنتدیات والفعالیات الاقتصادیة الوطنیة والخلیجیة. وثمن الجھود التي تبذلھا الغرفة وشریكھا الإستراتیجي أرامكو السعودیة في سبیل تقدیم إضافات نوعیة في كل نسخة جدیدة من المنتدى، مشیرا إلى تنظیم المنتدى لـ (5 (ورش عمل متخصصة ومركزة في مجالات النقل، العمل والموارد البشریة، التعلیم الأھلي، البلدیات، والتجارة، بمشاركة نواب وزراء ووكلاء وزارات ورؤساء لجان وأعضاء بمجلس الشورى وخبراء وأكادیمیین ورجال وسیدات أعمال، وذلك للمرة الأولى في دورات المنتدى. » منصة للحوار من جھتھ، أوضح العرفج أن المنتدى منصة للحوار والتفاعل والتعاون بین صانعي القرار السیاسي والاقتصادي وأقطاب القطاع الخاص والخبراء والأكادیمیین؛ لبحث التعامل مع التحدیات وطرح المبادرات، وكذلك إبراز المقومات الاقتصادیة والمزایا النسبیة المتنوعة في الأحساء بھدف جذب الاستثمارات والمشاریع الكبیرة ما یدفع باتجاه تحقیق المزید من الانتعاش والنمو الاقتصادي، مؤكدا أھمیة اللقاءات العامة والاجتماعات الشخصیة في عقد المناقشات والصفقات وإقامة الشراكات وإطلاق المشروعات. » جلسات المنتدى واستعرض أمین عام الغرفة رئیس اللجنة التنفیذیة للمنتدى عبدالله النشوان، برنامج الجلسات الرئیسة، مبینا أنھا كالتالي: الأولى (واحة الأحساء والتنمیة المستدامة)، الثانیة (الطاقة: فرص الاستثمار والخصخصة)، الثالثة (وظائف المستقبل في المملكة العربیة السعودیة)، الرابعة (الثورة الصناعیة الرابعة وبیئة الاستثمار)، الخامسة (أفكار ومبادرات في الاستثمار الزراعي)، السادسة (الأحساء عاصمة السیاحة العربیة لعام 2019،( السابعة (المقومات الاستثماریة في الأحساء)، بالإضافة إلى جلستین حواریتین والجلسة الختامیة التي تتضمن عرض مبادرات ورش العمل وتوصیات المنتدى وقراءة البیان الختامي.