غرفة الأحساء تُعلن 20 و21 مارس المُقبل موعدًا لمنتدى الأحساء للاستثمار في دورته الخامسة 2019

برعاية وتشريف أمير الشرقية ومشاركة وزراء ومدراء شركات عالميين
غرفة الأحساء تُعلن 20 و21 مارس المُقبل موعدًا لمنتدى الأحساء للاستثمار في دورته الخامسة 2019


أعلنت غرفة الأحساء عن تحديد يومي الأربعاء والخميس 13 و14 رجب 1440هـ الموافق 20 و21 مارس المقبل، موعدًا جديدًا لمنتدى الأحساء للاستثمار في دورته الخامسة 2019، الذي تنظمه الغرفة بشراكة استراتيجية مع أرامكو السعودية، برعاية وتشريف سمو أمير المنطقة الشرقية وسمو محافظ الأحساء ومشاركة وزراء ومسؤولين رسميين ومتحدثين عالميين ونخبة من كبار مسؤولي الشركات التنفيذيين العالميين والمحليين ورجال الأعمال.

وأوضحت الغرفة في بيان صحفي أصدرته اليوم أن رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، وحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي، محافظ الأحساء، والشراكة الإستراتيجية المتميزة مع أرامكو السعودية، توفر ركائز نجاح وضمانة تفوق وتميّز للمنتدى كأهم فعالية استثمارية وتظاهرة تنموية وأبرز حدث اقتصادي في الأحساء، وذلك لما يقدّمه من مبادرات ومخرجات تسهم في تدفق المشاريع والاستثمارات للأحساء وتحفيّز القطاع الخاص وإبراز مكانة الأحساء الواعدة اقتصاديًا واستثماريًا.

وأشارت الغرفة إلى أن نجاحات المنتدى المتتالية ودوره في صناعة شراكة تنموية فاعلة، وتعزيز الحراك التجاري والاقتصادي وجذب الاستثمارات والمشاريع للأحساء، تطّلب استيفاء معطيات واستحقاقات جديدة لتقديمه وإخراجه في نسخة خامسة قادمة متميّزة وقوية، تحاكي المكانة الرفيعة التي بلغها وتستجيب للمخرجات والانجازات التي تشهدها واحة الأحساء، وفقًا لمنطلقات ومستهدفات رؤية المملكة 2030م، مثمنة دور وجهود الشريك الاستراتيجي للمنتدى والجهات الحكومية ذات العلاقة والجهات الراعية والداعمة.

وأكد البيان أن استثمار استحقاقات حديثة ومهمة للأحساء كإدراج الواحة في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، واختيارها عاصمة للسياحة العربية للعام 2019م، تتطلب إبراز هذه الإنجازات وتأكيد حضورها بقوة وفاعلية خلال هذه النسخة من المنتدى، بما يعزّز من النجاح والتأثير والنتائج المثمرة التي تدعم الحراك التنموي وتسهم في تسريع خطى النمو والتطور وجذب الاستثمارات والمشاريع الكبيرة للأحساء. 

ولفت البيان إلى أن كافة لجان المنتدى العليا والاستشارية والتنظيمية والفرق التنفيذية والتقنية ومجموعات المتطوعين تواصل أعمالها ومهامها المنوطة بها في إطار تحضيرات وترتيبات تنظيم وإخراج نسخة متميزة من المنتدى والمعرض المصاحب له والمتخصص في الابتكار والابداع والذي يهدف إلى نشر مفهوم الابتكار وتسويق اختراعات أبناء وبنات الأحساء من أجل أن تصبح نماذج عمل اقتصادية واستثمارية يستفد منها المواطن والوطن.

يُشار إلى أن المنتدى الذي انطلقت نسخته الأولى عام 2003، يُعد اليوم أهم منصة لعرض وتعزيز واجهة الأحساء استثماريًا من خلال عرض فرص الاستثمار في القطاعين العام والخاص وتسليط الضوء على المزايا النسبية وأهم المقومات التي تتمتع بها، ومنبرًا لنخبة من الوزراء وكبار المسؤولين والخبراء والمختصين المحليين والعالميين فضلًا عن كبار المسؤولين بأرامكو السعودية الشريك الاستراتيجي للمنتدى.