اللجان المنظمة لمنتدى الأحساء للاستثمار

ينطلق الأربعاء برعاية سمو أمير الشرقية 

منتدى الأحساء للاستثمار 2016 يكشف عن برنامجه وجدول جلساته بمشاركة عدد من الوزراء وكبار المسؤولين وارامكو السعودية
 

- 6 جلسات عمل رئيسة تتضمن 24 ورقة ومداخلة متخصصة

- المنتدى أصبح بين الأربعة الكبار والدورة الحالية تجاوزت المحلية للعالمية

كشفت اللجان المنظمة لمنتدى الأحساء للاستثمار 2016، في دورته الرابعة، عن مشاركة واسعة من أصحاب المعالي الوزراء ومحافظي هيئات الدولة العامة، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو السعودية، في برنامج كلمات الافتتاح الرسمي الذي يرعاه ويشرفه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بعد ظهر يوم الأربعاء21 جمادي الثاني الموافق 30 مارس الجاري، بفندق الأحساء انتركونتننتال.

وبيّنت أن برنامج وفعاليات المنتدى الذي تنظمه غرفة الأحساء بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي أرامكو السعودية، ويمتد لمدة يومين، سيشتمل على 6 جلسات عمل رئيسة تتضمن تقديم 24 ورقة متخصصة يقدمها كبار المسؤولين في الدولة والقطاع الخاص، وتغطي كافة المحاور الأساسية التي يتناولها المنتدى في هذه النسخة بالإضافة إلى المداخلات والنقاشات والاقتراحات من المشاركين والحضور.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي ترأسه الأستاذ صالح بن حسن العفالق رئيس مجلس إدارة الغرفة والمشرف العام على اللجان المنظمة، مؤخرا، بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة الرئيسي، حيث أوضح أن هذه المشاركة الواسعة تواكب حرص المسؤولين بالدولة مع رجال الأعمال والمستثمرين على ضرورة دفع المبادرات التنموية والمشاريع الاستثمارية إلى افاق ارحب تعزز خطى برنامج التحول الوطني، بهدف تعزيز قدرة الاقتصاد السعودي ليكون أكثر تنوعاً وكفاءة وتناغما بين كافة قطاعاته لمواجهات التحديات المقبلة، مبينا أن المنتدى أصبح بين أكبر أربعة منتديات اقتصادية في المملكة، مشيرا إلى أن دورته الحالية تتجاوز المحلية لتصبح بصبغة عالمية كونه يستضيف مشاركين  ومتحدثين عالميين كبار في مجالات صناعتي النفط والغاز.

وأكد العفالق أن الرعاية الكريمة من الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، والمتابعة المستمرة من الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، رئيس اللجنة العليا للمنتدى، ستوفر اطلالة داعمة وانطلاقة قوية للمنتدى، بما يساعده على تحقيق أهدافه مبيناً إن الشراكة الاستراتيجية لأرامكو السعودية في تنظيم المنتدى، بالتركيز على محور الطاقة الخاص بصناعتي النفط والغاز، ستمنح المنتدى بُعدا عالميا يزيد زخمه وحضوره في المشهد الاقتصادي التنموي الوطني، بالتزامن مع محاور المنتدى الأخرى المهمة كالزراعة، والصناعة، والسياحة والعقار والأيدي العاملة.

وأشار إلى أن برنامج كلمات حفل الافتتاح سيبدأ بكلمة لرئيس مجلس إدارة الغرفة تليها كلمة سعادة الأستاذ أمين بن حسن الناصر، الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين بشركة أرامكو السعودية، الشريك الاستراتيجي للمنتدى، يعقبها عرض فيلم وثائقي عن المنتدى وفرص الاستثمار في الأحساء، يليه كلمة معالي المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار ثم كلمة معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، وزير التجارة والصناعة يعقبها كلمة معالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، وزير الزراعـة، ليشهد في ختامه كلمة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية.

وحول برنامج الجلسات، أوضح العفالق أن سعادة الأستاذ أمين بن حسن الناصر، الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين بشركة أرامكو السعودية، سيكون هو المتحدث الرئيس في الجلسة الأولى بعنوان "الاستثمار في قطاع الطاقة"، والتي تضم ثلاثة ورقات عمل أولها يقدمها الدكتور عابد بن عبدالله السعدون، رئيس مجلس إدارة شركة ابيكورب، والثانية يقدمها السيد لورنزو سيمونيلي الرئيس التنفيذي لشركة (GE Oil and Gas) فيما يقدم الورقة الثالثة السيد هيليجي ليند الرئيس التنفيذي لشركة BG Group))، فيما يدير حوارات ومداخلات الجلسة الأستاذ معتصم بن عبدالعزيز المعشوق، نائب رئيس أرامكو السعودية لتطوير الاعمال الجديدة.

وبيّن العفالق أن الجلسة الثانية بعنوان "الصناعة والصناعات التحويلية"، والمتحدث الرئيسي فيها هو سعادة المهندس صالح بن شباب السلمي، وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون الصناعة، وتحتوي خمسة ورقات عمل الأولى منها يقدمها سعادة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، مدير عام هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)، والثانية يقدمها سعادة الاستاذ عبدالعزيز بن حمد العقيل، أمين عام منظمة الخليج للاستشارات الصناعية، تليها الورقة الثالثة ويقدمها الأستاذ باسم بن عبدالله السلطان، مدير قسم الائتمان بصندوق التنمية الصناعية السعودي.

كما تضم نفس الجلسة التي يديرها سعادة الدكتور مؤيد بن عيسى القرطاس، الرئيس التنفيذي الأسبق لشركة التصنيع الوطنية والمستشار الصناعي في ورقتها الرابعة مداخلة سعادة المهندس خالد بن حمد السناني، المستشار والمشرف على إدارة امدادات الغاز وتسعيره بوزارة البترول والثروة المعدنية، تعقبها الورقة الخامسة ويقدمها الاستاذ محمد بن سعود الزامل من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ثم مناقشة مفتوحة مع الحضور.

وقال إن الجلسة الثالثة تتناول محور الصحة، وتأتي بعنوان "الاستثمار في القطاع الصحي"، مبينا أن المتحدث الرئيسي فيها هو معالي الأستاذ حمد بن محمد الضويلع، نائب وزير الصحة، ويديرها سعادة الدكتور سامي بن عبدالكريم العبدالكريم رئيس اللجنة الصحية الوطنية بمجلس الغرف السعودية، وتشتمل على ثلاثة تقديم ورقات عمل الأولى يقدمها سعادة الأستاذ محمد بن سليمان الحسين، أمين عام مجلس الضمان الصحي التعاوني، والثانية يقدمها الاستاذ مالك بن عبدالعزيز الموسى، المدير التنفيذي لمستشفى الموسى التخصصي بالأحساء، أما الثالثة فيقدمها الدكتور مراد بن محمد السقاف، مدير عام مصنع الأدوية بالشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية تعقبها مناقشة مفتوحة.

وفي محور "الاسكان والتمويل العقاري"، تنطلق فعاليات الجلسة الرابعة، التي يديرها الأستاذ عبدالعزيز بن خالد العياف، عضو مجلس المنطقة الشرقية، بالمتحدث الرئيسي سعادة المهندس عبدالناصر بن محمد عسيري، وكيل وزارة الإسكان للأراضي والتنظيم الاسكاني، يعقبه طرح أربعة ورقات عمل يستهلها الأستاذ محمد بن عبدالله الحمزة، مدير شعبة سياسات شركات التمويل المكلف بمؤسسة النقد العربي السعودي، وفي الثانية يتحدث الأستاذ إبراهيم بن قاسم البوعينين، مدير عام تطوير الاعمال التجارية بشركة أرامكو السعودية، وفي الثالثة يتحدث الأستاذ عبدالرحمن باجنيد الرئيس التنفيذي لشركة رافال العقارية، تعقبه مناقشة مفتوحة مع الحضور.

وبيّن العفالق أن الجلسة الخامسة بعنوان "الاستثمار في قطاع التعليم والتدريب"، والمتحدث الرئيسي فيها هو معالي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي، مدير عام معهد الإدارة العامة، ويديرها الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري، عميد كلية الآداب بجامعة الملك فيصل، وهي تحتوى أربعة ورقات عمل، يتحدث في الأولى منها معالي الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، يليه في الورقة الثانية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس، مدير عام التعليم بالشرقية، ثم في يتحدث في الورقة الثالثة الأستاذ نبيل بن عبدالله الجامع، رئيس مجلس المعهد الوطني للتدريب الصناعي (NITI)، وفي الرابعة  يتحدث سعادة الدكتور محمد بن عبدالله الملحم، رئيس لجنة التعليم الأهلي بغرفة الأحساء وعضو الوطنية للتعليم الأهلي بمجلس الغرف السعودية تعقبها مناقشة مفتوحة.

وأشار إلى أن الجلسة السادسة بعنوان "بيئة الاستثمار في الأحساء"، والمتحدث الرئيسي هو معالي المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان، محافظ الهيئة العامة للاستثمار، ويديرها الدكتور احسان بن علي بوحليقة، رئيس مركز جـوثا لتطوير الاعمال، وتضم تقديم خمسة ورقات عمل، يقدم الأولى الدكتور حمد بن محمد السماعيل نائب الرئيس للاستثمار والتطوير السياحي بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ويتحدث في الثانية المهندس عادل بن محمد الملحم، أمين الأحساء، أما الورقة الثالثة فيقدمها الأستاذ عماد بن علي العبدالقادر، مدير عام جذب المستثمرين بالهيئة العامة للاستثمار، وفي الرابعة يتحدث المهندس عبدالرحمن بن سليمان الجغيمان، مساعد مدير عام هيئة الري والصرف بالأحساء، يعقبه في الورقة الخامسة الأستاذ صخـر بن عبدالله الملحـم، مدير عام التنمية التجارية والممتلكات للمطارات بالهيئة العامة للطيران المدني.

ولفت العفالق إلى أن ختام المنتدى سيكون بإعلان وتلاوة البيان الختامي مع تشكيل فريق عمل احترافي متخصص من الغرفة واللجان المنظمة وارامكو السعودية لمتابعة وتنفيذ مخرجاته، مشيرا إلى وجود معرض مصاحب للمنتدى تشارك فيه أكثر من 25 جهة حكومية وخاصة بالإضافة إلى برنامج متكامل للجولات السياحية والزيارات الميدانية لمعالم وموارد ومشروعات الأحساء التنموية الكبيرة والواعدة.